المؤسس عثمانمنوعات

عثمان الحلقة 37 | خيانة دوندار و خدعة زواج عثمان وطارغون ومفاجآت أخرى

السلام عليكم ومرحبا بكم في موقع سعيد تيفي, وأخيراً تم اكتشاف خيانة طارغون واعترافها بكل شيئ لعثمان وقالت له بعد ذالك : ماذا ستفعل بي ؟؟ فأجابها عثمان مبتسماً, إذا أنا طلب نيكولا منك إذا لا يجب رد طلبه.

عثمان قد عفى عن طارغون وبدأ الإتحاد بينهما وهنا سنتحدث عن خدعة زواج عثمان لطارغون وما الهدف من هذه الخدعة, كان عثمان قد عاد إلى القبيلة وبجانبه السيدة طارغون وهو ينوي إعلان الزواج منها وكان قد قال لغوندوز لم نتناول طعام عائلي منذ وقت طويل يا أخي وبعد نظرات بين عثمان وطارغون وغوندوز يلاحظ ذالك, قال عثمان لغوندوز : كما أنني سأتحدث عن مسألة مهمة في الطعام مساءً, كما أنه أظهر لأخيه غوندزو أنه يريد التصالح مع نيكولا وأنه سيحضر الإجتماع لكنه يخدهم جميعاً ومن المستحيل حدوث ذالك, بعد ما أعلن أنه سيتزوج من طارغون والتي هي عبارة عن خدعة لإكمال مهمته ونجاحها, قال : سنذهب أنا وبالا إلى المروج التي تعاهدنا فيها لكن هذا الأمر فهو كانا خدعة منه ليتحرك وينفذ مهمته خاجر القبيلة وكي لا يشك في تأخره أحد إلى حين فتح قلعة كولاجا حصار وكل هذا كان خطة بين عثمان وطارغون وطارغون أبيها سيصبح في يد عثمان وسيجمع عثمان طارغون بأبيها.

وأريد أن أشير بأنه من غير المنطقي أن يعلن عثمان عن زواج حقيقي بهذه السرعة وخصوصا أنه لم يكتشف خيانة طارغون إلا مؤخراً.

 

والآن دعونا ننتقل إلى دوندار والذي أصبح يسعى إلى أن يصبح سيداً لقبيلة الكاي وهذا من الواضح راجع إلى تحريض زوجته هزال وكذالك راجع إلى يولاك أرسلان وخوفه من هجوم غيخاتو لذالك سيقوم بتنظيم مجلسا والذي سيكون فيه سافجي وغوندوز وأسياد من القبيلة ليخبرهم عن نيته بأن يكون سيداً لقبيلة الكاي لكن هذا الأمر لن يفلح مع وجود عثمان.

والآن دعونا نكشف لكم الكثير من الأحداث بخصوص الحلقة المقبلة 37 والتي ستغير من مجرى الأحداث كليا.

حيث يسعى السيد دوندار ويخطط بمساعدة زوجته هازال على السيطرة على سيادة قبيلة الكاي بعد وفاة الغازي أرطغرل والذي يصارع الموت منذ حلقات, دوندار ينوي عقد مجلس القبيلة وتدشين الدعم اللازم له من الأسياد لمساعدته على سيادة القبيلة في الفترة الحرجة التي تمر بها وبالتالي فإن عثمان والذي يرى أن سيادهطة الكاي من حقه وأنه الأحق بها سيصاب بالصدمة وهناك احتمال واضح أن عثمان سيفعل كل ما بوسعه كي يمنع سيادة دونداى وفي الجهة الأخرى فقد استولى الغازي عثمان مرة أخرى على قلعة كولاجا حصار وقام بفتحها مجددا وإعادتها إلى الأراضي التركية في معركة قوية للغاية نشبت في القلعة بين الفريقين والتي شاركت فيها زوجته بالا والسيدة أيجول التي انضمت الى مقاتلي الغازي عثمان بعدما تدربت جيدا على يد السيدة سيلجان حتى أصبحت مقاتلة لا تخشى أحداً ومستعدة للموت في طريق الحق.

عثمان الذي صمم على استعادة القلعة من يد الكفرة وإنزال هزيمة نكراء بهم وذلك بمساعدة مقاتله بوران والبطل جوكتوغ الذي مازال على قيد الحياة على الرغم من السهام الكثيرة التي دخلت في جسمه في سبيل فتح بوابه القلعة للمحاربين.

وسيصيب نيكولا الذهول الشديد, فبينما هو ينتظر عثمان للصلح وإبرام الإتفاقات يأتيه الخبر اليقين بأن عثمان خاض حرب قوية وتمكن من فتح قلعة كولاجا حصار واستعادتها مجددا وهو ما يجعل نيكولا يصاب بحالة ذهول وصدمة سيقوم من خلالها بمحاولة قتل أحد أسياد قبيلة الكايد لكن السيد سافجي يتصد له بتوجيه لكمة شديدة له على وجهه ويسأل نيكولا يولاك أرسلان خلال الإجتماع عن جركوتاي فيهز رأسه بعد معرفة مكانه فيجيبه نيكولا لأن جيركوتاي بيد عثمان والذي سيستخرج من فمه الإعترافات.

فبعد فتح قلعة كولاجا حصار أصبح الخوف يسكن قلوب القبيلة وهذا راجع إلى غيخاتو والذي أصبح عدواً كبيراً لقبيلة الكاي وذالك راجع إلى ما فعله عثمان.

أيضاً من الأسباب التي جعلت سافجي يفترق على عثمان هو خوفه من المغولي غيخاتو وذالك ليجعل عثمان يتحمل مسؤولية هذا الأمر وحده, لكن هناك سؤال ؟؟ هل سيأتي غيخاتو إلى القبيلة أم لا ؟؟

هناك احتمال إلى أن غيخاتو سيعود مجدداً إلى قبيلة الكاي بحثاً عن عثمان لمحاسبته لكن عثمان سيكون في القلعة لذالك لن يجده في القبيلة ولحسن الحظ أن جيركوتاي بيد عثمان لذالك عثمان سيأتي إلى القبيلة ومعه جيركوتاي ليعترف بأن يولاك أرسلان عدواً لغيخاتو وهنا يكون عثمان قد فعل كما في السابق وضرب غيخاتو بإبنه الخائن مونكا.

فبعدما سيعرف غيخاتو بأمر يولاك أرسلان هناك احتمال أن غيخاتو سيقوم بالقضاء عليه وأريد أن أشير إلى أن تاريخيا مات يولاك أرسلان على مجموعة من المغول والسلاجقة.

ستظهر طارغون تلحق بعثمان ومحاربيه أثناء فتح قلعة كولاجا حصار والسبب الرئيسي وراء ذالك هو الذهاب إلى أبيها لتطمئن عليه ولتنقذه من الأسر والذي كان بيد نيكولا.

وفي الإعلان الثاني للحلقة المقبلة 37 ظهر المكان الذي كان والد طارغون مسجون فيه, وهناك حزن على وجه طارغون وأبيها غير موجود, والسؤال هنا والذي يطرح نفسه ؟؟ أين والد طارغون ؟؟

هناك احتمال إلى أن نيكولا قام بأخذ والدها إلى مكان آخر, كذالك ظهرت طارغون أثناء عودة عثمان والمحاربين إلى القبيلة لكن الحزن كان يملئ وجهها وهذا الأمر يوضح أن طارغون لم تستطع إيجاد أبيها.

عثمان سيعود بنصر كبير وهذا ما سيجعل قيمته تكبر أكثر وأكثر عند أرطغرل ليختاره سيداً من بعده لقبيلة الكاي لكن هناك عدوان اثنان هزال ولينا زوجة سافجي, هؤلاء الإثنان طبعاً لن يعجبهم هذا الأمر حيث بعدما أخذ عثمان القلعة وجاء منتصراً ستقول زوجة سافجي إلى هزال : لو سمع أرطغرل بهذا بعد استيقاظه فسيختاره وريثاً له ويكون قد انتهى كل شيء.

هزال والتي تشتعل من الغضب ستخاطب عثمان وتقول له : مجدداً فعلت ما يحلو لك يا عثمان ورميت القبيلة في النار لكن رد عثمان سيكون مختلفاً ومستهزئاً, كذالك سنشاهد بالا وطارغون في الخيمة حيث ستقول بالا لطارغون : حان الوقت لنتكلم! ما يقع على كوني زوجة عثمان والكبيرة أن أتحدث لك عن تصرفاته وانطباعاته, ستظهر طارغون وهي متأثرة من كلام بالا الحزين والذي كانت بالا تخفيه داخل قلبها, لكن بالا ستظهر لها موافقتها على هذا الزواج فقط من أجل أن تنجب له.

لكن التاريخ يخالف هذا الزواج وكذالك الأخبار تدل على ذالك وبأن طارغون لن تستمر مع عثمان لأنه سيكون لها بضع حلقات في المسلسل. سنشاهد أيضاً أن طارغون تغادر القبيلة من جديد ومن الواضح أن هذا الأمر سيكون من أجل البحث عن أبيها وإنقاذه لكن السؤال هنا ؟؟ هل من الممكن أن تخون عثمان من جديد مقابل إنقاذ أبيها ؟؟

كذالك سنشاهد أيجول وهي تراقب طارغون وهذا ما سبجعل أيجول تلحق بها وتتعارك معها وهذا يطرح لنا إحتمال بأن أيجول شاهدت طارغون على خيانة من جديد لكن ستتمكن طارغون من الهروب وستفاجئها السيدة بالا وترفع عليها السيف وهناك احتمال آخر بأن أيجول لم ترى أي شيئ حول طارغون يدل على خيانتها وأن رفع بالا السيف على طارغون فقط من أجل معرفة سبب خروجها وهل تخونهم من جديد.

وكما تعلمون في الحالآت الصعبة دائما ما يفاجئنا المخرج بشخص ليقوم بالإنقاذ لذالك هناك احتمال ظهور فلاتيوس والذي كلفه نيكولا بأن يقضي على عثمان أو أي أحد من القبيلة وممكن أن يظهر فلاتيوس ويقوم بإطلاق السهم على زوجة عثمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى